تويتر
فيسبوك
انستقرام
فليكر
جوجل
يوتيوب
Rss

رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم : كل المراهنات على المشاريع الاجنبية القادمة من خارج الحدود ستفشل وترتد على اصحابها خيبة وعارا والعراقيون حريصون على عراقهم

رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم : كل المراهنات على المشاريع الاجنبية القادمة من خارج الحدود ستفشل وترتد على اصحابها خيبة وعارا والعراقيون حريصون على عراقهم
2016-10-29 10:10 AM
  • الصورة
  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 3168
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

قال رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم ان كل المراهنات على المشاريع الاجنبية القادمة من خارج الحدود ستفشل وترتد على اصحابها خيبة وعارا لافتا الى ان العراقيين الغيارى هم الاحرص على بلدهم من غيرهم.

سماحته دعا للبدء ببرامج تأهيل ورعاية المرأة العراقية وعدم الاكتفاء برفع الشعارات مهما كانت الظروف المالية صعبة على البلد مشيرا الى ان كل الإمكانات التي تسخر لنساء العراق ستعود على الوطن بمجتمع ناضج وواعٍ وسوي.

جاء ذلك خلال كلمة السيد عمار الحكيم بمكتبه في بغداد السبت 29/10/2016، في الذكرى السنوية لليوم الاسلامي لمناهضة العنف ضد المرأة والذي يصادف سبي حُرم رسول الله من النساء وألاطفال اسرى وسبايا الى الشام في يوم الاول من صفر عام 61 للهجرة بعد استشهاد الامام الحسين (ع) واهل بيته واصحابه وقطع رؤوسهم .

سماحته قال : منذ عقد من الزمن والمرأة العراقية تحت ضغوط كبيرة وعنيفة ، وقد تركت هذه الضغوط اثارها الواضحة على المرأة العراقية وخدشت نفسيتها ، والمرأة العراقية بتاريخها وصلابتها وروحيتها وقدرتها على التكيف استطاعت الصمود لحد الان لافتا الى ان الضغوط والظروف والممارسات انهكتها واثرت في بنيانها النفسي .

السيد عمار الحكيم بين : مع وجود الإرهاب الأسود على ارضنا وحربنا الشرسة ضده ، فان العنف المباشر وغير المباشر ضد المرأة وصل حدوداً فاقت التصورات حيث الإرهاب التكفيري ركز بصورة ممنهجة على كسر نفسية المرأة ، ومارس أساليب متوحشة في التعامل معها كان اقلها الاسر والسبي والاعتداء الجنسي مبينا وجود ملايين النازحين من مناطقهم ، ويقع اغلب العبئ والمعاناة في مأساتهم على المرأة بالتحديد لانها تكون خارج مملكتها الخاصة وبيتها ويطلب منها ان توفر الحد الأدنى من الاحتياجات لعائلتها .

السيد رئيس التحالف الوطني رفض اثارة النعرات الطائفية والاحقاد بين العراقيين مؤكدا انه لا يحق لأحد كائنا من كان ان يمنع عراقياً من المشاركة في شرف تحرير أرضه مضيفا " من الموصل سنعيد بناء مجتمعنا العراقي ونعيد تثبيت حدودنا الوطنية وتحديد مستقبلنا المشترك".

وتابع : العراق يرفض ان تكون اليد الطولا فيه لغير العراقي وان يتم التخطيط له من خارج حدوده ومساحاته الوطنية, موضحا ان " علينا ان نفكر ونعمل بروحية الشعب الذي يرفض كل الحواجز ، لنبني وطناً يحترم أبناءه ".

السيد عمار الحكيم أوضح: " اننا ندرك ان الطريق صعب وطويل ولكننا عبرنا حاجز الخطر والتحديات الكبيرة والان اصبحنا في مرحلة تحديد الأولويات وتعزيز الثقة فبدون الثقة ببعضنا البعض وبدون الثقة بقدرتنا على العيش المشترك وبدون الثقة بوحدة هذا الوطن العظيم لا يمكننا ان ننتصر ونواصل العمل".

 

 للإطلاع على نص حديث السيد عمار الحكيم (أضغط هنا)

 

تعليقات الزوار

الاكثر قراءة


الاكثر تعليقا

كافة الحقوق محفوظة ـ يسمح بالاقتباس مع ذكر المصدر
www.almejlis.org